المراهقة وعلاماتها


    المراهقة

    مرحلة البلوغ هي لاشك أهم مراحل العمر في حياة الإناث حيث یتخطین - من خلالها - مرحلة الطفولة إلى مرحلة الخصوبة والقدرة علی الإنجاب .

    والبلوغ یشیر في مفهومه إلی التغیرات الجسمیة التي تطرأ علی جسم الأنثى خلال هذه المرحلة .. أما المراهقة فإنها تشير إلى التغيرات النفسية التي تصاحب البلوغ و تستمر إلی مرحلة الشباب ومرحلة البلوغ تبدأ علاماتها فيما بين سن 8 سنوات كحد أدنى إلى سن 14 سنة كحد أقصى.. أما مرحلة البلوغ فهي تبدأ مع ظهور علامات البلوغ وتستمر لفترة أطول حيث تمتد إلى سن حوالي 20 سنة .

    ويعتقد أن الجزء من المخ المسمی « هیبوتالامس» هو الذي يبدأ عملية البلوغ حيث يفرز هرمونات منشطة لإفراز هرمونات الغدة النخامية التي تقع في قاع المخ، والتي تقوم بدورها بإفراز هرمونات منشطة للمبیضین، فیقوم المبیضان بالتالي بالفراز هرمونات تؤدي إلی نمو الأعضاء الجنسية وظهور العلامات الجنسية الثانوية وهي هرمون الاستروجين والبروجستيرون.

    ويعتبر هرمون الأستروجين هو المسؤول عن التغيرات التي تحدث في الشفتين الصغيرتين والمهبل وقناتي فالوب، وكذلك التغيرات التي تحدث في الثدي .. أما التغيرات الأخرى التي تحدث مع البلوغ مثل ظهور شعر العانة والإبطين وكبر حجم البظر والشفتين الكبيرتين، فالمسؤول عنهم هو هرمونات الذكورة (الأندروجين) التي تفرزها الغدة فوق الكلوية . وخلال مرحلة البلوغ تنمو الفتاة بشکل ملحوظ و یزید طولها، ويترسب الشحم في بعض المناطق المعينة مما يكسب جسمها الشكل الأنثوي المميز وهناك أربع علامات أساسية تشير إلى حدوث البلوغ وهي :

    - زیادة نمو الثدیین وبروز الحلمة.

    - زيادة نمو عظام الحوض واتساعه بينما يضيق الخصر فيستدير شكل الجسم.


    - ظهور شعر العانة والإبطين.


    - أما الأعضاء الجنسية فإنها تنضج وتكبر في الحجم ويبدأ المبيض عملية التبويض، أي إخراج بويضة شهرياً للتلقيح.


     ويصحب هذه التغيرات أهم حدث فى حياة الفتاة، وهو ظهور الحيض لأول مرة ويكون دليلاً على اكتمال النضج الجنسي، مرحلة الانتقال إلى الأنثی الکاملة حیث تصبح الفتاة قادرة على الحمل والإنجاب.
    ومع دخول الفتاة مرحلة البلوغ والمراهقة، وحدوث هذه التغیرات الواضحة بجسمها، يبدأ اهتمام الفتاة عادة بمعرفة خبایا جهازها التناسلي، ولا عیب في ذلك ، فقد تنظر لدم الحیض و تود أن تعرف من آین یاتی هذا وغير ذلك من التساؤلات.

    تابعتم معنا هذا الموضوع الذي يتحدث عن المراهقة وعلاماتها من خلال موقع عنايتي .


    إرسال تعليق