الغذاء المتوازن لصحتك


    نرحب بزوارنا الكرام على موقعنا عنايتي ، اليوم نقدم لكم موضوع جديد ومفيد وهو" الغذاء المتوازن "  نرجوا ان تستفيدو من  خلال قراءتكم لموضوعاتنا المميزة عبر موقع عنايتي ، فاللمزيد من المعلومات المميزة حول نظام الغذاء المتوازن ، ندعوكم  لزيارة صنف : الصحة .و نتمنى لكم قضاء وقت ممتع ومفيد .

    الغذاء-المتوازن


    الغذاء المتوازن

    لكي يكون غذائك كافياً ومتوازناً في الوقت نفسه يجب أن يحتوي على كل عناصر التغذية الأساسية، وان تكون هذه العناصر موجودة بنسبها الصحيحة ومقاديرها الضرورية. وللحكم على توافر شروط التوازن في غذاء ما، نحتاج إلى بعض المعارف العامة عن تركيب الأغذية الأساسية، ويجب أن لا يفوتنا أن تركيب الغذاء يختلف إلى حد كبير بين منطقة وأخرى، كما يختلف في مختلف الفصول في نفس المنطقة، ويختلف أيضاً باختلاف درجة النضج عند الحصاد وطريقة التعبئة والحفظ. ومن المتفق عليه بين علماء التغذية، أن تكون النسبة بين البروتينات والدهنيات والنشويات للبالغين في الأحوال العادية 1: 2:1 بالوزن الجاف. ويحتاج الشاب في سنوات النمو إلى نسبة أكبر من البروتينات والأملاح المعدنية. اما اولئك الذين يقومون بأعمال عضلية مجهدة أو أؤلئك الذين يعيشون في أجواء باردة فيحتاجون إلى مقدار اكبر من الطاقة الحرارية والى نسبة أكبر من الدهنيات والنشويات.
     فهناك ثلاث قواعد بسيطة إذا ما اتبعت ضمن المرء الحصول على غذاع کاف و متوازن :

     الاولى : أن يتناول ما يكفي من الأغذية المعروفة بغناها في الاملاح المعدنية والفيتامينات الضرورية ليضمن عدم حدوث نقص فيها.
    والقاعدة الثانية : أن يأكل الإنسان ما يكفي من الأغذية الغنية بالبروتينات ليضمن الحصول على كمية كافية من البروتين.

    والقاعدة الثالثة : أن يضيف إلى ذلك ما يكفي من الأغذية المحتوية على النشويات والدهنيات للمحافظة على وزن الجسم في الحدود السوية مع تفضيل الفاكهة والخضراوات، فإذا ما اتبع المرء هذه القواعد الثلاث فلا حاجة إلى حساب الوحدات الحرارية في الغذاء.

            وهناك مبدأ آخر يحسن مراعاته في توازن الغذاء، وذلك أن بعض الأغذية يكون مواد حامضية في الجسم وبعضها الأخر يكون مواد قلوية، وتستطيع الكلى إن تواجه زيادة كبيرة في الأغذية المكونة للمواد الحامضية وذلك بإفراز بول حامضي، ولكن ليس من الحكمة أن ننقل كاهلها بهذه المواد من غير مبرر خاصة إذا كان ذلك لفترة طويلة من الزمن. وعلى العموم فإن الحبوب والبيض واللحوم تتخلف عنها في الجسم بقايا حامضية، في حين لن الفواكه والخضراوات والبقول تتخلف عنها بقايا قلوية. عندما تأكل الطعام الصحيح تزيل عن كاهلك الشعور بالأوجاع والألم والإجهاد والتعب، وسوف تستيقظ في الصباح باكراً نشيطاً معاقا شاكراً الوجود والحياة ونعم الله.

    إرسال تعليق